عائدون

عائدون

المقاومه هى الطريق الوحيد لتحرير الارض و الانسان و هى واجب مقدس
 
البوابة*الرئيسيةمكتبة الصورالتسجيلدخول
الرئيسيه

           
 
 
 
 
 
 

شاطر | 
 

 القيادي العسكري البارز في الحزب الإسلامي شيخ حسن تركي وصل إلى مدينة مقديشو قادما من كيسمايو، في خطوة قد يكون من شأنها تأجيج الصراع الدائر في البلاد بين القوات الموالية للحكومة من جهة وحركة الشباب المجاهدين

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عائدون

avatar

الموقع : عائدون

مُساهمةموضوع: القيادي العسكري البارز في الحزب الإسلامي شيخ حسن تركي وصل إلى مدينة مقديشو قادما من كيسمايو، في خطوة قد يكون من شأنها تأجيج الصراع الدائر في البلاد بين القوات الموالية للحكومة من جهة وحركة الشباب المجاهدين   الجمعة مايو 15, 2009 1:44 pm

أفاد مراسل الجزيرة نت في الصومال عبد الرحمن سهل بأن القيادي العسكري البارز في الحزب الإسلامي شيخ حسن تركي وصل إلى مدينة مقديشو قادما من كيسمايو، في خطوة قد يكون من شأنها تأجيج الصراع الدائر في البلاد بين القوات الموالية للحكومة من جهة وحركة الشباب المجاهدين من جهة أخرى.

ونقل المراسل عن المتحدث باسم الحزب الإسلامي موسى عبده عرالة تأكيده أن شيخ حسن تركي وصل إلى مقديشو معززا بـ24 عربة قتالية، وما بين 200 و300 مقاتل.

واعتبر عرالة أن وجود تركي في مقديشو من شأنه أن يعزز فرص السلام بالمدينة، مشيرا إلى أن مقالتين آخرين موالين للحزب الإسلامي سيصلون مقديشو اليوم وغدا قادمين من كيسمايو، لمساندة حركة الشباب المجاهدين ضد القوات الموالية للحكومة.


حسن طاهر أويس رفض إجراء محادثات مع الحكومة الصومالية الانتقالية (رويترز-أرشيف)
طاهر أويس

وتأتي هذه التطورات بعد يوم من إعلان رئيس تحالف إعادة تحرير الصومال جناح أسمرا حسن طاهر أويس رفضه إجراء محادثات مع الحكومة الانتقالية قبل مغادرة القوات الأفريقية.

من جهة أخرى اتهم أويس مبعوث الأمم المتحدة أحمدو ولد عبد الله بتدمير الصومال، وأنه يدافع بشكل دائم عن الحكومة، دون أن يسعى للاتصال مع بقية أطراف الصراع.

وقال أويس إنه يستطيع أن يضمن لكل الصوماليين ألا يكون هناك قتال، وحل كل المشاكل عبر الحوار في حال مغادرة قوات حفظ السلام التابعة للاتحاد الأفريقي البلاد التي قال إنها جاءت لإبقاء الزعماء المسلمين بعيدا عن القيادة.

ونفى أويس شائعات بأنه على صلة بمن يوصفون بالإرهابيين، وقلل من شأن التقارير التي تحدثت عن تدفق أجانب إلى الصومال وقال إنها مبالغ فيها، مؤكدا أن الصوماليين يتخذون قراراتهم الخاصة بهم دون أن يطلبوا من أي جهة أو حكومة أن تأتي وتحارب إلى جانبهم.


الصراع الذي دار أمس أودى بحياة 11 شخصا (الفرنسية-أرشيف)
اتهامات أميركية

بدورها اتهمت الولايات المتحدة إريتريا بتغذية العنف في الصومال، وطالبتها بالتوقف فورا عن دعم المسلحين الإسلاميين الذين يحاولون الإطاحة بالحكومة الانتقالية في هذا البلد.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية إيان كيلي في بيان إن إريتريا لعبت دورا رئيسا في دعم من وصفهم بالمتشددين لتنفيذ الهجمات الأخيرة في مقديشو التي راح ضحيتها 113 مدنيا منذ السبت الماضي وأجبرت 27 ألفا ومائتي شخص على الفرار من منازلهم.

وأضاف أن هؤلاء "المتشددين" يتبعون أجندة متطرفة لا يمكن أن تؤدي إلا إلى مزيد مما سماها العمليات الإرهابية وعدم الاستقرار في المنطقة، محذرا من أن دعم إريتريا للقوات المناهضة للحكومة الصومالية يعد عائقا كبيرا أمام تحسين علاقاتها مع الولايات المتحدة.

يذكر أن 11 شخصا لقوا مصارعهم في مقديشو أمس في اليوم السابع للصراع الذي تشهده البلاد.

وتقدر جماعة حقوق إنسان محلية أن ما يزيد على 120 شخصا قتلوا وأصيب مئات آخرون في المعارك الأخيرة ما دفع ما يقرب من ثلاثين ألف شخص إلى مغادرة بيوتهم.

يشار إلى أن الصومال يعاني من غياب حكم مركزي منذ انهيار حكم الرئيس محمد سياد بري عام 1991.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://ftaeh.montadarabi.com
 
القيادي العسكري البارز في الحزب الإسلامي شيخ حسن تركي وصل إلى مدينة مقديشو قادما من كيسمايو، في خطوة قد يكون من شأنها تأجيج الصراع الدائر في البلاد بين القوات الموالية للحكومة من جهة وحركة الشباب المجاهدين
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
عائدون  :: المنتدى السياسى :: المنتدى السياسى و الاخبار :: الاخبار-
انتقل الى: