عائدون

عائدون

المقاومه هى الطريق الوحيد لتحرير الارض و الانسان و هى واجب مقدس
 
البوابة*الرئيسيةمكتبة الصورالتسجيلدخول
الرئيسيه

           
 
 
 
 
 
 

شاطر | 
 

 15 قتيلاً في احتجاجات طهران

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عائدون

avatar

الموقع : عائدون

مُساهمةموضوع: 15 قتيلاً في احتجاجات طهران   الإثنين ديسمبر 28, 2009 3:59 pm

قال التلفزيون الرسمي الإيراني اليوم الاثنين: إن 15 شخصًا قتلوا أثناء احتجاجات مناهضة للحكومة وقعت بالعاصمة طهران في ذكرى عاشوراء. وأضاف التلفزيون: إن عشرة من بين القتلى أعضاء في "جماعات مناهضة للثورة" والخمسة الآخرون قتلوا على يد "جماعات إرهابية" خلال مواجهات الأحد بين قوات الأمن والمعارضة، حسبما ذكر التقرير دون الخوض في تفاصيل، وفقًا لوكالة الأنباء الفرنسية . ورغم الحصيلة التي ذكرها التليفزيون الرسمي فإن قناة "برس تي في" الإيرانية الناطقة بالإنجليزية قالت: إنّ ثمانية أشخاص قتلوا أثناء احتجاجات مناهضة للحكومة نقلاً عن معلومات واردة من مجلس الأمن القومي الإيراني الأعلى، بحسب رويترز . كما نقلت رويترز عن موقع للمعارضة الإيرانية على الإنترنت اعتقال السياسي المعارض إبراهيم يزدي في ساعة مبكرة من صباح الاثنين بعد يوم واحد من الاشتباكات الدامية التي وقعت بالعاصمة طهران . وقال موقع "جرس" الإصلاحي: إنّ "قوات الأمن داهمت منزل الناشط السياسي إبراهيم يزدي في طهران واعتقلته"، كما ذكر الموقع أن إحدى أقارب يزدي تَمّ اعتقالها قبل بضع ساعات. وأضاف الموقع أن "وزارة الاستخبارات استدعت يزدي الاثنين الماضي لكنه لم يذهب"، دون الخوض في تفاصيل أخرى. وشغل يزدي منصب وزير الخارجية عام 1979 في أول حكومة إيرانية بعد الثورة الإسلامية التي أطاحت بشاه إيران الذي تدعمه الولايات المتحدة، لكنه تَمّ تهميش دوره بعد تولي المحافظين السلطة، كما رأس حركة "الحرية" المحظورة . وكان يزدي قد اعتقل في أعقاب الانتخابات الرئاسية المتنازع على نتائجها في يونيو الماضي، ويعتبر من أصوات المعارضة المهمة، لكن لا تأثير له على سياسة الدولة، كما أن التأييد الشعبي الذي يتمتع به محدود، وفقًا لما ذكرته رويترز. ويستعد أنصار المعارضة اليوم لتشييع جثامين القتلى، من بينهم سعيد على موسوي ابن شقيق زعيم المعارضة مير حسين موسوي، وقتل سعيد برصاصة استقرت في قلبه أثناء الاحتجاجات. وكانت السلطات قد حذرت المعارضة المؤيدة للإصلاح من استغلال إحياء ذكرى عاشوراء يومي 26 و27 ديسمبر لتنظيم احتجاجات من جديد ضد المؤسسة الدينية بعد ستة أشهر من انتخابات يونيو . وتصاعد التوتر مؤخرًا في الجمهورية الإسلامية بعد انتخابات الرئاسة التي أجريت في يونيو الماضي، وفاز فيها الرئيس محمود أحمدي نجاد، وهو الفوز الذي شكك فيه الإصلاحيون، خاصة من جانب المرشح المعارض مير حسين موسوي الذي خسر الانتخابات أمام نجاد.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://ftaeh.montadarabi.com
 
15 قتيلاً في احتجاجات طهران
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
عائدون  :: المنتدى السياسى :: المنتدى السياسى و الاخبار-
انتقل الى: