عائدون

عائدون

المقاومه هى الطريق الوحيد لتحرير الارض و الانسان و هى واجب مقدس
 
البوابة*الرئيسيةمكتبة الصورالتسجيلدخول
الرئيسيه

           
 
 
 
 
 
 

شاطر | 
 

 الحكومة اللبنانية عقدت اولى جلساتها وحقيبة الكتائب تثير ارباكا سياسيا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عائدون



الموقع : عائدون

مُساهمةموضوع: الحكومة اللبنانية عقدت اولى جلساتها وحقيبة الكتائب تثير ارباكا سياسيا   الثلاثاء نوفمبر 10, 2009 3:11 pm


اولى جلسات حكومة الوحدة الوطنية اللبنانية انعقدت في قصر بعبدا غداة اعلانها، حيث اقرت تشكيل لجنة صياغة البيان الوزاري، بعد ان التقطت الصورة التذكارية للوزراء ورئيس الحكومة بحضور رئيس الجمهورية ورئيس مجلس النواب في ساحة القصر وبغياب الوزير عن حزب الكتائب سليم الصايغ، في وقت شكل توزيع بعض الحقائب داخل 14 اذار عنوان متابعة واثارة سياسية واعلامية حتى بعد اعلان التشكيلة الحكومية.
واثار اعتراض حزب الكتائب على تخصيص حقيبة وزارة الشؤون الاجتماعية في الحكومة له بديلا عن مطلبه بوزارة التربية بلبلة سياسية غداة اعلان الحكومة رسميا من قصر بعبدا . كما استوجب هذا الامر اتصالات كثيفة بحزب الكتائب ورئيسه امين الجميل بدءا برئيس الجمهورية الى رئيس الحكومة وشخصيات لاستيضاح موقف الحزب وثنيه عن رفض المشاركة في الحكومة، وقد جاء ذلك بموازاة تحفظ معلومات عن تحفظ مماثل من وزير الدولة لشؤون مجلس النواب ميشال فرعون على حقيبته وعزمه الاعتكاف عن المشاركة في الحكومة.
كما اتى ذلك عقب اخذ ورد بين عدد من اطراف 14 اذار قبيل تشكيل الحكومة واخره بين القوات اللبنانية والنائب بطرس حرب حول حقيبة العدل التي ذهبت الى القوات، مع ملاحظة ان وفد 14 اذار كان عند حرب في "عراضة" لاقناعه بحقيبة العمل واذ بالرئيس المكلف يحمل تشكيلته الحكومة الى قصر بعبدا في الوقت نفسه.
وفيما توجه الوزير فرعون بعد اتصالات معه ولقائه الحريري، الى قصر بعبدا وشارك في الصورة التذكارية للحكومة ما يعني حلا لموضوع اعتكافه، لم يتوجه الوزير الكتائبي سليم الصايغ الى القصر، وقد تأخرت الصورة التذكارية بانتظار اتصالات ربع الساعة الاخير بشأن المشكلة الكتائبية، كما تأخرت جلسة الحكومة لعل الوزير الصايغ يحضر للمشاركة.
مشكلة تمثيل الكتائب استدعت اجتماع المكتب السياسي الكتائبي بشكل طارئ بموازاة استمرار الاتصالات مع الجميل حضر بعدها رئيس الحكومة سعد الحريري الى البيت الكتائبي المركزي في الصيفي والتقى الجميل لوقت قصير، ولم يدل بتصريح بعده، ليغادر الى قصر بعبدا .
عضو المكتب السياسي الكتائبي سجعان قزي اعلن عقب اجتماع الحريري- الجميل ان اتصالات كثيفة لا تزال تجري مع الجميل والمفاوضات مستمرة ونحن بانتظار انتهائها وانعقاد المكتب السياسي الكتائبي لاتخاذ قرار وكل الاحتمالات واردة. واذ اشار الى غضب الراي العام الكتائبي وسخطه اكد ان الحزب حاضر لاتخاذ كل القرارات والانفتاح على كل الحوارات والوقوف الموقف الوطني الذي تمليه مصلحة الشعب، مؤكدا اننا لسنا وراء حقيبة وزارية .
وقد أفادت معلومات ان الكتائب أبقى جلساته مفتوحة لاتخاذ القرار بشأن الاعتراض على تمثيله، وسط ضغوط كثيفة لعدم الانسحاب من قوى 14 اذار ، وتعارض في المواقف داخل المكتب السياسي الكتائبي حول قرار استمرار المشاركة في الحكومة و14 اذار من عدمه، واصرار صقور الكتائب على عدم تمرير ما حصل.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://ftaeh.montadarabi.com
 
الحكومة اللبنانية عقدت اولى جلساتها وحقيبة الكتائب تثير ارباكا سياسيا
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
عائدون  :: المنتدى السياسى :: المنتدى السياسى و الاخبار-
انتقل الى: