عائدون

عائدون

المقاومه هى الطريق الوحيد لتحرير الارض و الانسان و هى واجب مقدس
 
البوابة*الرئيسيةمكتبة الصورالتسجيلدخول
الرئيسيه

           
 
 
 
 
 
 

شاطر | 
 

 كيان العدو يبدأ بتوزيع الكمامات على مواطنيه استعداداً للحرب

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عائدون



الموقع : عائدون

مُساهمةموضوع: كيان العدو يبدأ بتوزيع الكمامات على مواطنيه استعداداً للحرب   الخميس أكتوبر 15, 2009 3:57 pm


تبدأ قيادة الجبهة الداخلية الاسرائيلية بتوزيع الكمامات الواقية من الغازات السامة على مواطنيها مطلع العام القادم. ياتي ذلك بالتزامن مع ما كشفته الاسبوعية الفرنسية "لاكنار انشنايه" ب"أن اسرائيل تستعد لمهاجمة ايران بعد شهر ديسمبر كانون الأول القادم". وسيتم في غضون ثلاث سنوات توزيع نحو اربعة ملايين وخمسمائة الف كمامة واقية من الغازات السامة. وذكرت الصحيفة أن "احتمال قيام إسرائيل بعمليات برية واسعة ضد حزب الله وحماس يتقدم"، استنادا إلى ما عرضه رئيس الأركان الإسرائيلي غابي أشكنازي على الأميركيين والفرنسيين.
ونشرت معلومات استقتها من المخابرات الفرنسية، عن نتائج لقاءين لأشكنازي برئيس الأركان الأميركي مايكل مولن في منزله في النورمندي، ونظيره الفرنسي جان لوي جورجلان في باريس في الرابع من الشهر الحالي.
وتعتقد المخابرات الفرنسية، بعد لقاءات مطولة مع ضباط إسرائيليين، أن عمليات متعددة وخططا مختلفة يجري التحضير لها بنشاط على الجبهتين اللبنانية والفلسطينية. كما تقوم المخابرات الإسرائيلية بالإعداد لعمليات اغتيال لمهندسي وعلماء الذرة الإيرانيين. وقدم أشكنازي عرضا للخيارات التي تقترحها الأركان الإسرائيلية والاتجاه إلى القيام بهجمات برية واسعة على مواقع حزب الله في الجنوب اللبناني، وما أدت إليه التدريبات التي تقوم بها القوات البرية الإسرائيلية التي شاركت في حرب تموز 2006، وإنجاز إعادة تأهيلها بعد استخلاص الدروس من الحرب الماضية وتطوير العمليات على الارض، وعدم الاكتفاء بالضربات الجوية. وقال قائد الجبهة الداخلية يئير غولان لصحيفة هآرتس ان قيادة الجبهة الداخلية استكملت بلورة خطة جديدة لتحصين المباني القديمة بحيث سيتحول محيط الدرج الى مناطق آمنة لسكان الشقق أوقات الطوارىء.قيادة الجبهة الداخلية خطط لتوزيع مجموعات للمقيمين في الشمال والوسط ، وهما منطقتان يعتقد أن أكثر عرضة لهجوم كيماوي. اما في الجولان فقد أنجزت الخطة التي من شأنها تحسين الدفاع المدني لحماية المباني القديمة, وتدعو الخطة إلى تحويل السلالم الى مناطق الدفاع المدني التي من شأنها استيعاب السكان في حالات الطوارئ. واضاف يئير ان عام 2010 هي السنة التي يجب التأهب فيها وتحسين الدفاع المدني ، مشيرا الى ان "اسرائيل تواجه الآلاف من الرؤوس الحربية للصواريخ ، والبعض منها تزن نصف طن".وبالعودة للمجلة ونقلا عن مصادر فرنسية قولها "ان اسرائيل قامت بعقد صفقة مع رجل اعمال فرنسي لامداد وحدات النخبة العسكرية الاسرائيلية بوجبات خاصة توزع على أفرادها اثناء القتال".
وقالت انه تم استدعاء جنود احتياط اسرائيليين يقيمون في الخارج ليعودوا الى وحداتهم في الفترة ما بين شهري نوفمبر وديسمبر القادمين. وحسب ما أوردته الاسبوعية الفرنسية قال رئيس اركان جيش العدو الجنرال غابي اشكنازي لنظيره الفرنسي خلال زيارته الخاطفة الاخيرة لباريس ان "اسرائيل لن تقصف ايران ولكنها قد تقوم بعمليات برية في الاراضي الايرانية". وعزت المخابرات الفرنسية العزوف الإسرائيلي عن القيام بأي عملية جوية ضد إيران إلى نصائح قدمتها واشنطن ذات طبيعة تقنية عسكرية، قبل أن تنبع من أي قراءة سياسية أو إستراتيجية للهجوم. وشككت النصائح الاميركية بفعالية قصف المنشآت النووية، بسبب تبعثر المواقع التي أقيمت عليها، ودفنها على أعماق تحت أرضية يصعب الوصول إليها، فضلا عن قلة الإحاطة بشبكة المنشآت نفسها. وتوقعت أن تدفع الاسراب المهاجمة حصيلة كبيرة من الخسائر. كيان العدو يزعم تسليم سوريا لربع ترسانتها من الصواريخ لحزب الله ‏تحسبا لاندلاع حرب وفي سياق متصل زعمت مصادر أمنية إسرائيلية بأن سورية نقلت نحو ربع ترسانتها من الصواريخ متوسطة وبعيدة المدى الى حزب الله في لبنان. وقالت المصادر إن "سورية لن تدخل في أي مواجهة مستقبلية مع إسرائيل". وأشارت المصادر إلى أن "الأنباء والمصادر المختلفة في إسرائيل تفيد بأن تحضيرات إسرائيلية مكثفة تجري في الآونة الأخيرة لإمكانية مواجهة عسكرية على جبهتي الجنوب مع قطاع غزة والشمال مع لبنان". وأفادت المصادر بإن "ضباطاً إيرانيين وسوريين يدربون عناصر حزب الله على تشغيل الصواريخ الجديدة، وعلى تفعيل محطات للإنذار المبكر نصبت في منطقتي البقاع وجبل لبنان من صنع روسي وصيني وتطوير إيراني لمواجهة الطائرات الإسرائيلية". ورأت "أن الوجود السوري في لبنان في الآونة الأخيرة مقلق جداً أكثر مما كان عليه عندما رابطت القوات السورية في لبنان". وأكدت المصادر أن "إسرائيل تراقب كل التحركات وستقوم بمعالجة الوضع عندما ترى ذلك مناسباً، في إشارة الى عمليات نوعية سرية قيد التحضير".
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://ftaeh.montadarabi.com
 
كيان العدو يبدأ بتوزيع الكمامات على مواطنيه استعداداً للحرب
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
عائدون  :: المنتدى السياسى :: المنتدى السياسى و الاخبار-
انتقل الى: