عائدون

عائدون

المقاومه هى الطريق الوحيد لتحرير الارض و الانسان و هى واجب مقدس
 
البوابة*الرئيسيةمكتبة الصورالتسجيلدخول
الرئيسيه

           
 
 
 
 
 
 

شاطر | 
 

 عل: فلسطين قضية أمة ونرفض يهودية الدولة الصهيونية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عائدون



الموقع : عائدون

مُساهمةموضوع: عل: فلسطين قضية أمة ونرفض يهودية الدولة الصهيونية   الجمعة يونيو 26, 2009 12:47 am


أكد خالد مشعل رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية "حماس" رفض الحركة لما جاء في خطاب بنيامين نتنياهو رئيس وزراء العدو الصهيونى فيما يتعلق بالدولة الفلسطينية والتطبيع مع الكيان الصهيونى وبشأن عودة اللاجئين، موضحا أن الدولة الفلسطينية التي تحدَّث عنها نتنياهو لا تعدو السجنٌ الكبيرٌ ولا ترقى لوصف الدولة بأى حالٌ.

ورفض مشعل في خطابه السياسي، الذي ألقاه في دمشق مساء الخميس (25-6) أمام جمع من الدبلوماسيين والمسؤولين، يهودية الكيان الصهيوني التي طالب نتنياهو الفلسطينيين والعرب بالاعتراف بها، مؤكدا أنها تلغي حق ستة ملايين فلسطيني في العودة إلى ديارهم، وتعني أيضا القبول بتهجير أهالي 48 من قراهم وأرضهم، وطالب الإدارة الأمريكية بإدراك أن الشعب الفلسطيني لا يشتري الأوهام ولا الوعود.

وشدد مشعل فى كلمته على أن قضية فلسطين ليست مجرد حكم أو أجهزة أمنية أو نشيد أو علم، ولكنها قضية دين ووطن وهوية وحرية وقضية قدس وحق العودة للاجئين، وأضاف أن "الأرض عندنا أهم من السلطة".

وقال مشعل: "إن البرنامج الذي يمثل الحد الأدنى للشعب الفلسطينى هو قيام الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس على حدود الرابع من يونيو 1967م، وعودة اللاجئين"، مؤكدًا أن العودة حقٌّ لأكثر من ستة ملايين، رافضًا خطة "الوطن البديل" التي يسعى الكيان إلى تمريرها، مضيفًا: "فلا بديل عن فلسطين إلا فلسطين".

وأكد مشعل تمسك الشعب الفلسطيني بالمقاومة خيارًا إستراتيجيًّا، لافتًا إلى أنها "حقٌّ مورس في العالم كله، ولن يستطيع أحد أيًّا كان سلبنا إياه"، وتابع: "المقاومة وسيلة لا غاية".

وعبَّر مشعل عن تقديره لغة أوباما الجديدة تجاه "حماس" كخطوةٍ أولى نحو الحوار المباشر معها بلا شروط، مؤكدًا أن التعامل مع "حماس" وبقية فصائل المقاومة يجب أن يكون على أساس احترام إرادة الشعب وثوابته لا بفرض الشروط، وأضاف: "لقد مورست هذه الشروط على غيرنا ولن تجدي نفعًا ولم تحل مشكلة".

وضرب مثالاً على ذلك قائلاً: "فُرض الاعتراف بـ"إسرائيل" على المفاوض الفلسطيني قبل ذلك، ثم فُرض الآن عليه الاعتراف بيهودية هذا الكيان".
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://ftaeh.montadarabi.com
 
عل: فلسطين قضية أمة ونرفض يهودية الدولة الصهيونية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
عائدون  :: المنتدى السياسى :: المنتدى السياسى و الاخبار-
انتقل الى: